أخبار

حمد الطبية تنفّذ أكبر مشروع لتوسعة مرافق الرعاية الصحية في المنطقة

يمثل مجمع المدينة الطبية الجديد التابع لمؤسسة حمد الطبية أكبر مشروع لتوسعة مرافق الرعاية الصحية في المنطقة حيث سيوفر هذا المشروع المزيد من مرافق وخدمات الرعاية الصحية للسكان في دولة قطر.

ولدى بلوغها مرحلة التشغيل بكامل الطاقة الاستيعابية ستتمكّن المراكز الثلاثة الجديدة، مركز قطر لإعادة التأهيل، و مركز صحة المرأة والأبحاث، و مركز الرعاية الطبية اليومية، من زيادة السعة السريرية في المؤسسة بواقع 500 سريراً جديداً وإضافة العديد من الكوادر الطبية والطبية المساندة المدرّبة.

وقال السيد حمد آل خليفة، رئيس تطوير المرافق الصحية في مؤسسة حمد الطبية: " يعتبر هذا المشروع التوسعي مشروعاً عملاقاً من حيث الحجم والتعقيد، كما يعد علامة فارقة على صعيد تحسين وتطوير مرافق الرعاية الصحية من حيث المساحة والبيئة والبنى التحتية فضلاً عن أنها تقدّم خدمات مبتكرة ونماذج رعاية صحية جديدة" .

وأضاف السيد حمد آل خليفة:" تمثل مراكزناالجديدة في المدينة الطبية الوفاء بالوعد على العمل من أجل تقديم رعاية صحية ذات معايير عالمية للمجتمع القطري، والمسألة لا تقتصر على توفير أحدث المرافق والبنى التحتية بل تتعدّى ذلك إلى توظيف الكوادر الطبية والمساندة القادرة على تقديم رعاية صحية آمنة وحانية وفعالة لجميع مرضانا يكون المريض المحور الأساسي فيها تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030".

تمتاز مرافق المدينة الطبية والتي تعادل مساحتها مساحة 35 ملعب كرة قدم ببعض المميزات الفريدة والتي من بينها:

|
  • تضم أكبر مركز تخصصي في المنطقة في مجال إعادة التأهيل وهو مركز قطر لإعادة التأهيل الذي تبلغ مساحته 38000 متر مربع ( أي بمساحة 5 ملاعب كرة قدم).
  • تشمل مرافق مركز قطر لإعادة التأهيل سبعة أحواض سباحة علاجية داخلية مُدفأة ويتم تزويدها بمياه عالية الجودة ومعالجة هذه المياه بواسطة نظم تنقية متطورة ومراقبتها بصورة يومية، بالإضافة الى 11 صالة للتمارين العلاجية.
  • تم تجهيز المراكز الجديدة بنظام نقل أنبوبي بطول 2000 متر يعمل بضغط الهواء لنقل الأدوية والعينات المخبرية فيما بين المراكز وإيصالها إلى وجهاتها خلال دقائق.
  • يعتبر المطبخ الرئيسي في مدينة حمد بن خليفة الطبية أضخم مطبخ خاص بمؤسسة رعاية صحية في المنطقة حيث يقوم العاملون فيه بإعداد 4000 وجبة للمرضى يومياً بما في ذلك إعداد ما يزيد عن 65 من أصناف الحميات الخاصة بالمرضى.
  • سيوفر مركز صحة المرأة والأبحاث لـ 17000 طفل ممن يولدون فيه سنوياً بداية موفّقة في حياتهم الصحية، ويضم هذا المركز وحدات عناية مركزة مجهزة بما يزيد على 100 سرير لرعاية
  • مركز الرعاية الطبية اليومية، الذي يقدّم خدماته لمرضى العيادات الخارجية ومرضى جراحة اليوم الواحد، مجهز بأحدث غرف العمليات ، والتصوير الطبي المتطور، وغرف الفحص والعلاج بالإضافة إلى 12 عيادة لطب الأنف والأذن والحنجرة، والسمع

من جهته، نوّه الدكتور عبد الله الأنصاري، الرئيس الطبي بالوكالة بمؤسسة حمد الطبية بافتتاح المراكز الجديدة الذي يأتي تتويجاً لسنوات عديدة من التخطيط الدقيق والجهود الدؤوبة، وقال الدكتور الأنصاري: "توفر مراكزنا الطبية المزودة بأحدث التقنيات والتجهيزات الطبية مجموعة من الخدمات المبتكرة ونماذج الرعاية المتكاملة التي روعي في تصاميمها احتياجات المرضى وأسرهم. فهذه المرافق الجديدة تجسّد الوفاء بوعدنا بإنشاء مرافق ذات معايير عالمية تحت إشراف فرق طبية وكوادر صحية مساندة على مستوى عالٍ من الكفاءة والتخصص، تحرص دوماً على تقديم أفضل خدمات الرعاية الحانية والمتمحورة حول المريض."

بدوره قال السيد علي الجناحي، رئيس خدمات الأعمال بمؤسسة حمد الطبية أن المراكز الجديدة تسهم في تعزيز قدرات مؤسسة حمد الطبية بشكل لافت بصفتها المزود الرئيسي المعني بتقديم خدمات الرعاية الصحية الآمنة والفعالة والحانية لشعب قطر بأجياله الحاضرة والمستقبلية.

وأضاف السيد الجناحي قائلاً: "إن الافتتاح الرسمي لمراكزنا الثلاثة الجديدة يسلط الضوء على التزام مؤسسة حمد الطبية بتحسين صحة شعب قطر من الناحيتين النفسية والجسدية كما نصت عليه الرؤية الوطنية لقطر 2030. فهذه المراكز ستسهم في زيادة سعتنا الاستيعابية بشكل بارز وتعزيز نطاق خدماتنا من خلال توفير بيئات استشفائية من الطراز العالمي تتيح لفرقنا الخبيرة توفير رعاية متخصصة عالية الجودة لمرضانا."

ومنذ افتتاح كل من مركز قطر لإعادة التأهيل ومركز الرعاية الطبية اليومية ومركز صحة المرأة والأبحاث بدأت هذه المراكزالجديدة بتقديم خدماتها في عدد من وحدات المرضى الداخليين والعيادات الخارجية حيث استفاد منها حتى الآن آلاف المرضى.

وفي معرض تعليقه على هذا الإنجاز الهام، أوضح السيد محمود الرئيسي، رئيس الخدمات الطبية المستمرة بمؤسسة حمد الطبية أن المراكز الجديدة لا تسهم في زيادة السعة الاستيعابية وتعزيز مجموعة الخدمات التي ستتمكّن مؤسسة حمد الطبية من تقديمها للمرضى فحسب بل ستعمل على الارتقاء بقدرات المؤسسة على توفير الرعاية المتخصصة في مجموعة واسعة من المجالات التخصصية.

وفي هذا الصدد، قال السيد الرئيسي: "يتضمن كل من هذه المراكز الثلاث الجديدة مرافق وبيئات استشفائية تتمتع بأرقى المواصفات العالمية تعمل تحت إشراف فرقنا الطبية المتخصصة والمدرّبة لتوفير أفضل خدمات الرعاية الصحية للمرضى. وبكل حماسة، أتطلع إلى الوقع الإيجابي الذي سيحدثه مركز قطر لإعادة التأهيل في حياة مرضانا فيما هم يسيرون على طريق التعافي. فافتتاح هذا المركز الجديد هو أحد الإضافات العديدة التي شهدتها مجموعة خدمات الرعاية المستمرة خلال السنوات الأخيرة بما فيها مركز عناية للرعاية التخصصية ومركز عناية للرعاية المستمرة اللذين يوفران خدمات الرعاية المطوّلة للمرضى."

وبدورها أثنت السيدة فاطمة حيدر، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية بمؤسسة حمد الطبية على افتتاح المراكز الثلاث بالمدينة الطبية والذي حسب قولها لا يمثل توسعة هائلة في مرافق وخدمات المزود الرئيسي للرعاية الصحية في البلاد فحسب، بل يتعدى ذلك ليشمل موارده البشرية.

وأوضحت السيدة فاطمة حيدر قائلة: "هناك العديد من الكوادر الطبية والمساندة التي ستعمل في المراكز الجديدة ليثري كل منهم بخبراته ومهاراته الفريدة فرقنا العاملة. نشهد حالياً أكبر حملة توظيف في تاريخ مؤسسة حمد الطبية وذلك حرصاً على استمرارية خدماتنا وتلبية احتياجاتنا من الكوادر المؤهلة لتقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية لشعب قطر."

من جهة أخرى ثمن السيد/ علي عبد الله الخاطر، رئيس لجنة الاتصال العليا للرعاية الصحية والرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية،افتتاح المراكز الطبية الجديدة في المدينة الطبية ودورها في تطوير منظومة الرعاية الطبية المتكاملة التي توفرها مؤسسة حمد الطبية إذ تمثل المراكز الثلاث إضافة كبيرة لمنظومة الخدمات التخصصية في طب التأهيل ، وطب النساء والولادة، وطب الجراحة . كما أعلن السيد علي الخاطر مطلع هذا الشهر عن إطلاق موقع إلكتروني خاص بالمراكز الجديدة بالمدينة الطبية، وأشار إلى أن إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد يأتي في إطار الجهود الهادفة لتمكين المرضى وأفراد المجتمع من التعرف على المراكز الثلاثة الجديدة وخدماتها وكوادرها.

ويمكن للراغبين زيارة الموقع الإلكتروني الجديد الخاص بمراكز المدينة الطبية من خلال الرابط http://www.newhmchospitals.qa .

نشر في,

21 ديسمبر2017
يرجى إدخال عنوان بريدك الإلكتروني لتصلك آخر
الأخبار حول مستشفياتنا الجديدة.

×